أهلاً وسهلاً بكم في كلية اللغات

نظرة عامة تأسست الجامعة الأردنية في العقبة في سبتمبر 2009 استجابة للرؤية الثاقبة والمرسوم الملكي لجلالة الملك عبد الله الثاني بهدف تحويل منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إلى مركز استثماري ودولي متميز للإستثمار والسياحة. تعزز كلية اللغات في الجامعة الأردنية في العقبة الإعتقاد بأن اللغات هي أساس التواصل بين الثقافات والتطور. كان الهدف الرئيس من إنشاء كلية اللغات في الجامعة الأردنية في العقبة تزويد سوق العمل المحلي والوطني المتنامي بسرعة بالكوادر المؤهلة تأهيلا عاليا خريجون يتحدثون اللغات الأجنبية اللازمة لإدارة وتقدم محافظة العقبة والوطن في مختلف المجالات وعلى مختلف المستويات. علاوة على ذلك ، كمدينة ساحلية دولية ، تحتاج العقبة إلى كوادر مدربة تدريباً مميزاً في كل مهنة للتواصل مع السياح و رجال الأعمال الذين يتحدثون لغات مختلفة. بدأت كلية اللغات بقسمين هما قسم اللغة الإنجليزية وآدابها وقسم اللغة الفرنسية وآدابها. تقدم كلية اللغات حاليًا البرامج التالية على مستوى البكالوريوس: درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية وآدابها ، ودرجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية التطبيقية ، ودرجة البكالوريوس في اللغتين الفرنسية والإنجليزية ، ودرجة البكالوريوس في اللغة العربية وآدابها. أما على مستوى الدراسات العليا ، فتقدم كلية اللغات برنامج ماجستير في الترجمة ، وفي العام المقبل سيتم فتح برنامج ماجستير جديد في الأدب الإنجليزي. تخرج معظم أعضاء هيئة التدريس في كلية اللغات من جامعات مرموقة في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا ودول أوروبية أخرى. كما تقدم كلية اللغات دورات في المهارات الأساسية باللغتين العربية والإنجليزية لجميع الطلاب من جميع التخصصات في الجامعة كأساسيات ومهارات اللغة الإنجليزية واللغة العربية ، ومهارات الإتصال باللغة الإنجليزية. علاوة على ذلك ، تقدم كلية اللغات أيضًا العديد من الدورات باللغة الإسبانية للمبتدئين ، ودورات في العلوم الإنسانية والاجتماعية كمقررات إلزامية وإختيارية في الجامعة. تستلهم كلية اللغات فلسفتها من فلسفة الجامعة الأردنية الأم وهي إقامة الروابط، وبناء الجسور مع مؤسسات المجتمع المحلي والمساهمة في التنمية المستدامة للمجتمع . وتقدم كلية اللغات دورات في اللغات الأجنبية للمواطنين في العقبة والمناطق المحيطة بها. وتشمل هذه الدورات اللغات الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والعربية لمتحدثي اللغات الأخرى وكذلك دورات التوفل.